المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياودود


الحبوب
12-09-2009, 12:08 PM
الله الودود


قال الإمام/ محمد متولي الشعرواني رحمه الله رحمة الأبرار في كتابه "الدعاء المستجاب باسماء الله الحسنى"
الودود/ من الود ...... والود يعني الحب ..... والحب يقتضي العطف على قدر حاجة المعطوف عليه ، وقد قالت امراة عربية عندما سألها أحدهم ... أي أبنائك أحب إليك ؟ فقالت : الصغير حتى يكبر .... والغائب حتى يعود .... والمريض حتى يشفى ، إذاً فالحب يقتضي العطف على قدر الحاجة

من مغزى الاسم/ أن نحب الخير لجميع الخلق فنحب للعاصي التوبة ، وللصالح الثبات في تقواه ، وأن نكون ودودين لعباد الله فنعفو عن من أساء إلينا ، وأن نكون ليني الجانب لجميع الناس وخاصة أهلنا وعشيرتنا

فائدة/ ذاكر الاسم بهمة وحب يشمله الله بمغفرة ذنوبه والله أعلم

وجاء في كتاب (الروض الفائق) أنه روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال (كان رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يتجر من بلاد الشام إلى المدينة ومن المدينة إلى الشام ولايصحب القوافل توكلا منه على الله تعالى ، فبينما هو قادم من بلاد الشام يريد المدينة إذ عرض له لص على فرس فصاح بالتاجر: "قف" ، فوقف التاجر وقال له : " شأنك بمالي وخلِ سبيلي" ، فقال له اللص : " المال مالي ، وإنما أريد نفسك " ، فقال له التاجر : " ماتريد بنفسي؟ شأنك المال وخلِ سبيلي " ، فرد عليه بمقالته الأولى ، فقال له التاجر: " انتظرني حتى أتوضأ وأصلي ركعتين وأعو ربي عز وجل " ، فقال له : " افعل مابدا لك "
فقام التاجر وتوضأ وصلى أربع ركعات ثم رفع إلى السماء فكان من دعائه أن قال :" ياودود .. ياودود .. ياودود ياذا العرش المجيد يامبدئ يامعيد يافعالا لما تريد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك بقدرتك التي قدرت بها على خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيء رحمة وعلما ، لا إله إلا أنت يامغيث أغثني .... "
فلما فرغ من دعائه ، إذا بفارس على فرس أشهب ، عليه ثياب خضر ، وبيده حربة من نور ، فلما نظر اللص إلى الفارس ترك التاجر ومر نحو الفارس ، فلما دنا منه شد الفارس على اللص ، فطعنه طعنة أرداه عن فرسه ، ثم جاء إلى التاجر فقال له : " قم فاقتله " ، فقال له التاجر : "من أنت؟ فما قتلت أحدا قط ولا خطر بنفسي قتله" ، فرجع الفارس إلى اللص فقتله ، ثم رجع إلى التاجر وقال له :" اعلم أني ملك من السماء الثالثة ، حين دعوت الأولى سمعنا لأبواب السماء قعقعة فقلنا أمر حدث ، ثم دعوت الثانية ففتحت أبواب السماء ولها شرر كشرر النار ، ثم دعوت الثالثة فهبط جبريل عليه السلام علينا من قبل السماء وهو ينادي : من لهذا المكروب؟ فدعوت ربي أن يوليني قتله ، واعلم ياعبدالله أنه من دعا بدعائك هذا في كل كربة وكل شدة أو نازلة فرج الله تعالى عنه وأغاثه " ، قال أنس بن مالك رضي الله عنه وجاء الرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره بالقصة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لقنك الله تعالى أسماءه الحسنى التي إذا دُعي بها أجاب وإذا سُئل أعطى ") والله أعلم

اسير الشوق
12-09-2009, 12:21 PM
اخي الغالي الحبوب

اشكرك من كل اعماق قلبي علي

طرحك القيم والراائع سيدي

بارك الله فيك ورحم الله والديك

وجعل ماتقوم به في مواازين حسناتك

كان هنا

اسير الشوق

مفاهيم الخجل
12-09-2009, 02:45 PM
جزاك الله خير اخي الحبوب فعلا هذا دعاء مستجاب ويارب يجعله في ميزان حسناتك

rayeq
12-09-2009, 09:53 PM
اللهم ياودود .. ياودود .. ياودود ياذا العرش المجيد يامبدئ يامعيد يافعالا لما تريد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك بقدرتك التي قدرت بها على خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيء رحمة وعلما ، أن تغفر لي ولأخي الحبوب ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء والأموات برحمتك يا أرحم الراحمين


بارك الله فيك أخي / الحبوب وجزاك الله كل خير

الحبوب
12-09-2009, 10:26 PM
اخي الغالي الحبوب

اشكرك من كل اعماق قلبي علي

طرحك القيم والراائع سيدي

بارك الله فيك ورحم الله والديك

وجعل ماتقوم به في مواازين حسناتك

كان هنا

اسير الشوق

أسير الشوق

أستاذي الفاضل

العضو رقم 1 في المنتدى

تشرفت أطروحتي بتواجدك أيها المعلم

وأجاب الله دعواتك آمين

كل الشكر والتقدير أخي الكريم

الحبوب
12-09-2009, 10:28 PM
جزاك الله خير اخي الحبوب فعلا هذا دعاء مستجاب ويارب يجعله في ميزان حسناتك

سامية بأخلاقها

السباقة دائما إلى الروعة والتميز في حضورها

أهلا وسهلا ومرحبا

تشرفت أختي الكريمة بمصافحتك الجميلة

رائعة أنت وستبقين كذلك

إن شاء الله

الحبوب
12-09-2009, 10:30 PM
اللهم ياودود .. ياودود .. ياودود ياذا العرش المجيد يامبدئ يامعيد يافعالا لما تريد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك بقدرتك التي قدرت بها على خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيء رحمة وعلما ، أن تغفر لي ولأخي الحبوب ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء والأموات برحمتك يا أرحم الراحمين




بارك الله فيك أخي / الحبوب وجزاك الله كل خير


آمين آمين آمين يارب العالمين

أخي العزيز الرايق

جزاك المولى خير الجزاء

تشرفت بمرورك الرائع والجميل والمميز دائما

لاحرمني الله من روعة تواجداتك التي تسعد الخاطر

مرجانة
12-10-2009, 09:57 AM
أخي/الحبوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لقد جاء في موضوعكـ هذا نقطتين أساسيتين وهما:

1.شرح لإسم من أسماء الله الحسنى وهو: الودود
2.فضل الدعاء به وبأسماء الله الحسنى عامة


1.الود في القرآن ذكر 84 مرة كان 83 مرة في حب الله ومرة واحدة في حب امرأة العزيز ليوسف ( شغفها حبا ) فكأن الله يريد أن يقول أن 99.9 %من الحب يجب أن يكون لله وفي الله لانه ان فرغ القلب من حب الله امتلأ بحب الخطيئة والمعصية ، فحب الإنسان لوالديه ولأبنائه وللفقراء وللمسلمين حبا في الله وقد قال الله عز وجل : ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا )
أي أن الله يمد حبال الود بين الصالحين فمن يحبه الله يلقي محبته في قلوب البشر
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ثلاثة من كن فيه ذاق حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا في الله وأن يكره أن يعود إلى الذنب كما يكره أن يلقى في النار ) والثلاثة تتعلق في الحب
ولكن هل الله ودود لأنه يحِب أو لأنه يحَب ؟
الودود هو الذي يحِب ويحَب فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( خير نساءكم الولود الودود )
فالله عز وجل يحبنا ونحبه فقد قال عز وجل في ( يحبهم ويحبونه) فعندما تمتلئ قلوبنا بحب الله ترطب ألسنتنا بذكر الله


2.وخير الدعاء كامن فى أسماء الله الحسنى وهو باب الله الأعظم المفتوح بينه وبين عبده، مالم يغلقه العبد بغفلته.والسر فى إختلاف الأسماء وتعددها هو إختلاف أحوال الداعين ومقاماتهم عند الله رب العالمين ، فالإنسان يتوجه لله تعالى سبحانه وتعالى،ويختار ما يُلائم حاله، فالمريض يدعو الله الرحيم الرؤوف، أو باسم الله الشافى المعافى. والفقيرالمحتاج يدعو باسم الرزاق الفتاح الكريم الوهاب.، من يحتاج علم يدعوا بعلام الغيوب ، ومن يحتاج هداية ونورانيات يدعو بالهادى النور، ومن أراد صبراً يدعوا بالصبور......... وهكذا.

"وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْالَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْيَعْمَلُونَ" الأعراف 180


باركـ الله لكـ أخي/الحبوب في هذا الموضوع العطر وأثابكـ الجنة

الحبوب
12-10-2009, 10:28 AM
أخي/الحبوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لقد جاء في موضوعكـ هذا نقطتين أساسيتين وهما:

1.شرح لإسم من أسماء الله الحسنى وهو: الودود
2.فضل الدعاء به وبأسماء الله الحسنى عامة


1.الود في القرآن ذكر 84 مرة كان 83 مرة في حب الله ومرة واحدة في حب امرأة العزيز ليوسف ( شغفها حبا ) فكأن الله يريد أن يقول أن 99.9 %من الحب يجب أن يكون لله وفي الله لانه ان فرغ القلب من حب الله امتلأ بحب الخطيئة والمعصية ، فحب الإنسان لوالديه ولأبنائه وللفقراء وللمسلمين حبا في الله وقد قال الله عز وجل : ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا )
أي أن الله يمد حبال الود بين الصالحين فمن يحبه الله يلقي محبته في قلوب البشر
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ثلاثة من كن فيه ذاق حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا في الله وأن يكره أن يعود إلى الذنب كما يكره أن يلقى في النار ) والثلاثة تتعلق في الحب
ولكن هل الله ودود لأنه يحِب أو لأنه يحَب ؟
الودود هو الذي يحِب ويحَب فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( خير نساءكم الولود الودود )
فالله عز وجل يحبنا ونحبه فقد قال عز وجل في ( يحبهم ويحبونه) فعندما تمتلئ قلوبنا بحب الله ترطب ألسنتنا بذكر الله


2.وخير الدعاء كامن فى أسماء الله الحسنى وهو باب الله الأعظم المفتوح بينه وبين عبده، مالم يغلقه العبد بغفلته.والسر فى إختلاف الأسماء وتعددها هو إختلاف أحوال الداعين ومقاماتهم عند الله رب العالمين ، فالإنسان يتوجه لله تعالى سبحانه وتعالى،ويختار ما يُلائم حاله، فالمريض يدعو الله الرحيم الرؤوف، أو باسم الله الشافى المعافى. والفقيرالمحتاج يدعو باسم الرزاق الفتاح الكريم الوهاب.، من يحتاج علم يدعوا بعلام الغيوب ، ومن يحتاج هداية ونورانيات يدعو بالهادى النور، ومن أراد صبراً يدعوا بالصبور......... وهكذا.

"وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْالَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْيَعْمَلُونَ" الأعراف 180



باركـ الله لكـ أخي/الحبوب في هذا الموضوع العطر وأثابكـ الجنة


مرجانة

القلم الذي لايأبى مجرد المرور والعبور

رد تجاوز حده ووصل إلى مرحلة الإفراد

فحق له بوضح متحيز كأطروحة

أنسب له ولقلمك الشامخ

أعزك المولى بدينة ونفع به الملأ

زادك المولى من فضله العميم وكل الشكر والتقدير أختي الكريمة